“يا مجريَ الغيـمِ”.. قصيدة للشاعر خالد العوفي

“يا مجريَ الغيـمِ”.. قصيدة للشاعر خالد العوفي

وادي قديد - التحرير :

‏يا مجريَ الغيـمِ إنَّ الأرضَ شـهـباءُ
غاضَ الثرى وغصونُ النبتِ جرداءُ

تشكـو إليكَ وحـوشُ البـيدِ باكـيـةً
جفّتْ حَنـَاجرُها واستعـصمَ المـاءُ

ظبيُ الفــلاةِ سَــرابُ البـيدِ أنهَـكَـهُ
والذئبُ مِـنْ نازلاتِ الجــوعِ عـوّاءُ

والناسُ خرّوا إلى الأذقانِ وابتهلوا
باءوا بـِذنبٍ ولا يخْــفَـاكَ مَـا باءوا

نرجوكَ جهماً يَلُوحُ البرقَ منكشفاً
غَــرَّ المُـحيا وتـتـلُـو الجَـهْـمَ أنـواءُ

أيّـانَ يَـبْـيَـضُ جَــنبَاً مِـنَ جَـوَانبــهِ
إستَدرَكَـتهُ بـجَـمِّ القـطـرِ دهْـمَـاءُ

حتى الجبالُ إذا ما الـوبلُ صافَحَها
إســتنفرتْ وكأنَّ الصــخـرَ أشـــلاءُ

والقاعُ يبدو كمَا المــرآةِ مُســتَوياً
لا فــيـهِ مَيــْلٌ ولا تـَعـلُـوهُ حَــدبَاءُ

نفـــعَاً مَــريئاً يعُــمُّ الدارَ قـَـاطِـبةً
لا ضــرَ مِـنـْـهُ ولَمْ يعْـــقُـبْـهُ إيــذاءُ

وحينَ يمـضي لنا بـضعٌ من الزمـَنِ
معْ كلِّ نهـجٍ رحابُ الأرضِ خـضراءُ

فالروضُ حَفلاٌ شذا الأزهـارِ عَـابِقُهُ
والـــوادُ تَـشـدو لهُ بِالـدُّوحِ ورقــاءُ

هَذا ويبـقَى مدَى الأزمـانِ دَيْـدَنُهُ
جـوداً هنـيئـاً فـلا تَـنــْـغَـمُّ حَـوْبَـاءُ

شعر خالد العوفي

مشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار المملكة

“الجوازات” تبدأ تمديد هوية زائر لليمنيين

إنفاذا للتوجيهات السامية القاضية بتمديد هوية زائر...

اخبار منطقة مكة

مركز حي المسفلة يوزع (١٠٠) سلة غذائية في مساء الثلاثاء

كثُف العاملين والمتطوعين في مركز حي المسفلة من نشاطهم...

مقالات