أهالي مخطط الجمعة والقوز يعانون من ضعف الخدمات البلدية المقدمة للمخطط

أهالي مخطط الجمعة والقوز يعانون من ضعف الخدمات البلدية المقدمة للمخطط

ناصر القريقري - وادي قديد :

يعاني أهالي مخطط الجمعة والقوز بمركز الظبية والجمعة التابع لمحافظة خليص من عدم وجود الخدمات البلدية الأساسية والمهمة في مخططهم والذي يقوم فيه البنيان والعمران بشكل كبير ومتسارع ، حيث عبر عدد من قاطني هذا المخطط عن معاناتهم المستمرة لأكثر من أربعة عشر عامًا من عدم تعبيد مساحة كبيرة من شوارع المخطط، وما تم تعبيده تعرض للتشققات والحفريات نتيجة لغياب الصيانة إضافة إلى عدم وجود الإنارة لهذه الشوارع ورصفها، كما يعاني المخطط من تراكم النفايات وأكوام الركامات، وقد تساءل الكثير منهم عن سر وجود مكبس النفايات الذي لم يشغل بعد بالقرب من المخطط، وعن الدور الغائب للخدمات البلدية، ووجهوا رسالة لسعادة أمين محافظة جدة.

“وادي قديد” وقفت ميدانيًا على هذا المخطط والتقت عددًا من المواطنين حيث تحدث في البداية مبيريك القريقري قائلًا استبشرنا خيرًا باعتماد هذا المخطط الذي كنا نعتقد بأنه سيكون أحد مظاهر التنمية بالقرية لكنه أصبح مؤرقًا ومزعجًا لنا حيث نعاني نحن ساكني هذا المخطط من عدم تعبيد غالبية شوارع المخطط التي ألحقت الضرر بسياراتنا والشوارع المعبدة ليست بأفضل حال من غير المعبدة أضف إلى ذلك بأن الشوارع غير مضاءة ولا يوجد بها أرصفة ولا تشجير.

 

فيما تحدث حسن الحربي عن مكبس أنشيء بالقرب من المخطط من قبل بلدية خليص حيث ذكر بأنه وضع في داخل النطاق العمراني وفي مدخل قرية الجمعة الغربي وبالقرب من المخطط ومركز الرعاية الصحية الأولية، وبصورة غير لائقة وجميلة لوقوعه بالقرب من طريق مكة المكرمة المدينة المنورة السريع، وسبق أن رفعنا خطابات بتوضيح الضرر الذي قد يلحق بوجود مثل هذا المكبس بالقرب من المخطط لبلدية خليص وإمارة منطقة مكة المكرمة وتقدمنا بخطاب لرئيس البلدية الحالي الذي أحال خطابنا للمجلس البلدي ولم يتم أي إجراء تجاه ذلك، وهذا المكبس سوف تجتمع به الحشرات والفئران التي تنقل الأمراض والأوبئة فلابد من نقله إلى المردم الخاص بالبلدية وإبعاده عن المخطط حتى لا يتسبب بأي أذى للسكان.

بدوره تحدث محمد مده قائلًا نحن سكان مخطط الجمعة والقوز نعاني من ضعف في مستوى النظافة في الحي وتكدس النفايات في الحاويات وكذلك أمام المحلات التجارية والشارع العام الأمر الذي أدى لتجمع الذباب والبعوض، بالإضافة إلى وجود الأشجار والشجيرات البرية التي تعد مأوى للحشرات والزواحف السامة والمؤذية، ونود نحن سكان الحي أن نبلغ عن تضررنا من الموقع المعد من بلدية خليص، والذي تعتزم البلدية جعله مكبس للنفايات وهذا الموقع مضر بالحي وذلك لقربه من الأحياء المأهولة بالسكان والمخطط المعتمد من البلدية وقد استغل البعض الموقع لرمي النفايات بجانبه الآن بدون مراقبة من البلديه لذا نأمل من البلديه الآتي :
– تكثيف النظافة بشكل يومي أسوة بباقي الأحياء
– زيادة في عدد الحاويات وخصوصاً على الطريق العام
– تشجير شوارع الحي
– إبعاد مكبس النفايات وتجنيب السكان ضرره.

 

وقد أشار فهد عبد الله إلى أن الحديقة ليس لها من اسمها نصيب حيث لا يوجد بها سوى ثلاث مراجيح ولا يستفاد منها كما ينبغي وهي من المفترض أن تكون مزروعة بالأشجار ومغطاة بالمسطحات الخضراء لكي تكون متنفسًا لأهالي المخطط والقرية، والألعاب الموجودة بها تحتاج إلى صيانة وزيادة في العدد ومن الأفضل نقلها إلى موقع آخر أفضل وأكبر من هذ المكان القريب من الشارع العام لكي يستفاد منها بالشكل الصحيح.

 

مشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار المملكة

“المعبدي” وكيلاً لجامعة تبوك

‏ صدر قرار معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل...

اخبار منطقة مكة

الجهات الأمنية تواصل تنفيذ قرار منع التجول بمكة المكرمة

تواصل الجهات الأمنية بالعاصمة المقدسة تطبيق منع...

مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالجوف يقدم خدماته إلكترونياً

أطلق مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالجوف مبادرته في...

مقالات